لماذا ينجح كثيراً من الناس في تحقيق أحلامهم ... والاخرين لا ينجحون ؟؟!! أن السر يا أحبابي يكمن في أن الناجحون يهدفون أحلامهم ( يجعلونها هدفاً ) أما الغير ناجحون فهم يجعلون أحلامهم مجرد تمنيات وخيالات وليس لها أي مردود في العالم المادي ... ولذلك يظلون يحلم

أهلا بيك فى منتدى العطوى للتنمية البشرية نتمنا لك تصفح ممتع ومشوق ومفيد.
أهلا بيك فى منتدنا المتواضع نتمنا ان تنال مدتنا العلمية رضا سيدتكم وان نضيف ولو قدر يسير من المعلومة نتمنا لك تصفح مفيد أحمد العطوى
تحياتى للاخوة والاخوات دارسى علم النفس قد قام المقيمين على المنتدى بانشاء قصم خاص لدارسى علم النفس المنتدى من اجل التواصل وتبادل الموضوعات الخاصة بالدراسة ويكن الجهد جماعى بدل الفردية لاننا نعلم مامدى الانشغال بالحياة العملية .ادارة المنتدى
نسألكم الدعاء لأهلنا فى غزة.

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

(فن التأليف)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1 (فن التأليف) في الثلاثاء مارس 13, 2012 7:54 pm

(فن التأليف)
((أكاديمية إعداد القادة - تركيا 2008))
الدكتور طارق السويدان




من المهم أن يعرف كل منا بأن التأليف ثلاثة أنواع:
ــــــــــــــــــ

أ. كتب الأطفال
ب. كتابة القصص والروايات
ج. كتب المعرفة (وهذا هو موضوعنا)

ــــــــــــــــــ



القواعد العامة لتأليف كتب المعرفة:
وهي 19 قاعدة رئيسية

1. اختيار الموضوع:


- لا تكتب إلا ما فيما أنت متمكن منه (لا تتفلسف): لأن الكتاب العلمي تظهر عيوبه لأهل الاختصاص ويظل شاهدا عليك.


كيف أعرف أنني متمكن؟
يتحدد ذلك بأمرين:
أ. تكون قرأت خمسين إلى ستين كتابا على الأقل في الموضوع الذي ستكتب عنه.
ب. تكون قادرا على المحاضرة في هذا الموضوع ساعة على الأقل ودون تحضير مسبق ))

- ينبغي أن يكون لديك سبب واضح للكتابة في هذا الموضوع:
أ. وجود ثغرة:
إما في الموضوع: أي أن الموضوع لم يكتب فيه أحد أو لم يكتب أحد عن جزء معين فيه.
أو الجمهور المستهدف:مثلا ألف كتاب لسن معينة دون سن أخرى، فالكاتب عليه أن يستغل هذه النقطة.
ب. الكتاب موجود ولكن طريقة عرضه سيئة (وضرب الدكتور طارق مثالا وهو كتابه عن فلسطين حيث ذكر أن كل الكتب التي جمعا تحدثت عن فلسطين بحسب المراحل بشكل مستقل، فاستغل هذا الأمر وجعل كتابه ملخصا لكل المراحل التاريخية لفلسطين).
- الكتابة في قضية حية (الجديد فيها مستمر) وهذا ما يسمح لغيرك بأن يؤلف في الموضوع نفسه من جانب آخر.
ـــــــ



2. تحديد الأهداف:

- إيصال معلومات مهمة ومفيدة للغير.
وتكون الأهداف محصورة في:
ــ تنمية مهارات.
ــ تغيير قناعات.
ــ تغيير سلوك.
((ليس من الضروري أن تكتب الأهداف داخل الكتاب ولكن من المهمة أن تكتبها في المسودات، لكن لا تجعلها في دماغك فقط ))
ـــــــ


3. جمع المراجع

ينبغي أن يكون عدد المراجع التي لها علاقة بالموضوع خمسين مرجعا على الأقل (والأفضل أن تكون سبعين مرجعا) موزعة على الكتب والبحوث والمقالات.
ولكن بعض القضايا الجديدة لا يصل عدد المراجع التي يحال إليها إلى هذا العدد فلا بأس من استخدام المقالات من الأنترنت مثلا.
ـــــــ

4. الخريطة (الخارطة) الذهنية

بحيث تضع عنوان بحثك (المؤقت) في وسط الورقة وتجعل باقي المحتويات الرئيسية في مختلف الزوايا


ولا يشترط في الخارطة أن تكون مرتبة، بل يمكن أن يضاف إليها أو يحذف منها.
ـــــــ

5. كتابة الفهرس
يتم إسقاط الخارطة الذهنية فيه أي يتم تحويلها إلى فهرس. وفي الفهرس يطبق قانون: [[من 3 إلى 5]] يطبق قدر الإمكان:
- يقسم الكتاب إلى 3 أبواب على الأقل، ولا تزيد عن 5.
فإذا زادت عن 5 فينبغي أن تدمج بين بابين إلا في حالات خاصة (بحسب الموضوع)، أما أقل من 3 فشكله قبيح.
- تقسم الأبواب إلى 3 فصول على الأقل و5 فصول على الأكثر.
- تقسم الفصول إلى 3 فروع على الأقل و5 فروع على الأكثر.
والفهرس نوعان: فهرس عام وفهرس تفصيلي (تذكر فيه كل عناصر البحث التفصيلية)، ويحتاج إلى وقت لإعداده لأنه هو الأساس.
ـــــــ

6. إعداد صفحات الكتاب

اجلب مجموعة من الأوراق (150 ورقة مثلا) واكتب على رأس كل ورقة عناوين الأبواب والفصول والفروع (كل ورقة اكتب فيها عنوانا واحدا فقط).
ـــــــ
. كتابة صفحات المراجع على الصفحات البيضاء
- قم بتجميع المراجع ثم اختر منها خمسة تكون شاملة ومرتبة (فيها أغلب عناصر الموضوع وفيها فهرس واضح)
- خذ مرجعا واحدا وقم بقراءة فهرسه ثم اكتب ما يهمك في صفحات الأوراق البيضاء؛ أي اكتب رقم الصفحة الموجود في الفهرس في الورقة المخصصة له، والأفضل أن ترقم كتبك ليسهل عليك الأمر، فلا تردد في كل مرة في أوراقك..الكتاب الفلاني للكاتب الفلاني ولكن ضع رقما خاصا به كسبا للجهد والوقت.

ـــــــ
8. قراءة المادة وفهمها
بعد أن جمعت المادة اقرأ مادة كل فرع من الفصل منفصلا عن البقية وافهمه جيدا، ثم اكتب مقدمة هذا الفصل، وبعدها مقدمة الباب.

ـــــــ

9. الكتابة الكلية
-لا تكتب بإتقان من البداية لأنك ستتعب وتضيع جهدا (خصوصا في رسائل الماجستير والدكتوراه) والسبب أنك ستبقى مدة طويلة دون أن ينتهي موضوعك، لأنك أكيد في المرحلة النهائية ستعدل إن بالحذف أو الإضافة باعتبار الموضوع حديثا، فلو اهتممت بإتقان الكتابة من البداية لن تنهي عملك.
- ينبغي أن تكتب بأسلوبك ولا تقتبس إلا ما هو ضروري، أما لو نقلت فسيظهر ذلك بسبب اختلاف أصحاب المراجع التي أخذت منها.
وإذا لم تجد في الصفحات التي حضرتها (الفهرس) معلومات فلديك خياران: إما أن تكتب أفكارك حول هذه النقاط، أو نلغي الفرع (تدمجه مع فرع آخر).

ـــــــ
10. البحث عن استشهادات
ابحث عن استشهادات لما تكتبه بقدر الإمكان (آية كريمة، حديث شريف، خريطة، جدول، قصة، صورة...)، فكلما كثرت الاستشهادات زادت قيمة ما تكتبه.

ـــــــ
11. إعادة الكتابة
- تفاصيل الفرع:
ينبغي أن يحتوي على 3 إلى 5 أفكار رئيسية
كل فكرة تأخذ ثلث أو نصف صفحة (من الممكن أن تصل إلى صفحة ونصف الصفحة.
إذن يتكون الفرع من 3 إلى 5 فقرات (تقريبا 5 صفحات)
كيف تكتب الفقرة؟
× الجملة الأولى من الفقرة (تُعرف بالجملة الموضوعية): تكون تلخيصا للفكرة الرئيسية في الفقرة.
× باقي الفقرة: شرح وأمثلة
استشهاد (كلما أمكن ذلك كان أفضل)


ـــــــ
12. الكتابة بمراجعة الأهداف
بحيث تراجع ما كتبته إلى الآن والأهداف أمامك ثم تعدل وفق هذه الأهداف.

ـــــــ
13. التدقيق
مهما كان مستواك العلمي واللغوي لابد أن تعطيها لغيرك من ذوي الاختصاص ليراجعوا ما كتبت لأن الإنسان بطبيعته لا يقرأ أخطاءه (خصوصا إذا قرأ ما كتبه عشرات المرات لا ينتبه إلى أخطائه).

ـــــــ


14. كتابة الخاتمة
لك خياران في كتابتها:
× إما أن تقدم تلخيصا لأهم ما قلت.
× وإما تقدم نصائح للقارئ.

ـــــــ
قاعدة: المقدمة هي آخر ما يكتب (تكتب بعد الخاتمة)
تعرض فيها المنهجية التي اتبعتها في تأليف كتابك.
تستعرض فيها أبواب الكتاب وفصوله استعراضا سريعا بحيث كل من يطلع عليها يفهم محتوى كتابك دون أن يقرأه بالكامل.

ـــــــ

16. كتابة المراجع
تذكر اسم الكتاب الذي اعتمدته عليه واسم الكاتب وتاريخ الطبع.
سجل لمشاهدة الروابط في الهامش تذكر المرجع الذي اقتبست منه فقط، أما في قائمة المراجع فتضع كل المراجع التي اعتمدتها (حتى ولو كان اعتمادك عليها بطريقة غير مباشرة كأن تأخذ منها فكرة مثلا).

ـــــــ

17. الإخراج

وهو الجانب الشكلي، وهو مهم جدا:
تقوم بـ:
× إبراز العناوين
× ترك الفراغات
× استعمال الألوان (ما أمكن ذلك)

ـــــــ

18. الطباعة

الاعتماد على الطباعة الفخمة ما أمكن ذلك لأنها تجذذب القارئ وتريحه.

ـــــــ


19. النشر

إذا أعدت طبع الكتاب فطوّره واجعله مختلفا عن الطبعة الأولى (إضافة معلومات جديدة لم تكت متوفرة مثلا)

ــــــــــــــ

منقول للافادة
[b]

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://atawy.ahlamountada.com

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى